My Authors
Read all threads
ثريد القصة الكاملة للراهب راسبوتين..
ولدَ (غريغوري راسبوتين) في عام 1869 لعائلة من الفلاحين الذين عاشوا في سيبيريا، ولم يكن ذا نزعة أو حماسة دينية، وقد فشل في أن يصبح راهباً فتزوّج وأنجب ثلاثة أطفال، وبدا مستعداً لإمضاء بقية حياته في مزرعة العائلة إلى أن شعر بالإلهام بعد زيارته لدير وهو في الثالثة والعشرين من عمره،
لكنه لم يترسم في المراتب الكهنوتية (ولم يترك عائلته تماماً)، وبالرغم من ذلك فقد أضحى في مراكز عالية دينياً وذاع سيط قدراته ”الشفائيّة“ الأسطورية.
سَحرَ (راسبوتين) أقارب عائلة (رومانوف)، ولم يلبث أن سحرَ العائلة المالكة نفسها بجاذبيته وحضوره، وقد كتب قيصر روسيا عنه قائلاً: ”قابلت منذ بضعة أيام (غريغوري راسبوتين) من مقاطعة (توبولسك)، وقد أحضر لي أيقونة القديس (سيمون فيركوتوري). ترك هذا الرجل انطباعاً قويّاً في نفس جلالتها،
وكذلك في نفسي، وقد امتد حديثنا من خمسة دقائق ليتجاوز الساعة.
نما تأثير (راسبوتين) على العائلة المالكة –بالأخص على زوجة القيصر (ألكسندرا)– بعد أن أقنعهم بقدرته على شفاء ابنهم (أليكسي) من مرض الناعور وذلك عن طريق قوة الصلاة، وكلما ازداد اعتماد العائلة عليه كلما ازداد نفوذه. بالطبع لم يكن الجميع بحماسة عائلة القيصر بشأن (راسبوتين)،
وعُّد ذلك أحد العوامل التي ساعدت في إشعال بدايات الثورة، وقد انتشرت الأقاويل والشائعات عن تورطه في علاقات جنسيّة ”غير أخلاقية“ بينه وبين الإمبراطورة، وكذلك بينه وبين الدوقة الكبرى.
في عام 1915 غادر القيصر من أجل قيادة الجيش الروسي خلال الحرب العالمية الأولى، تاركاً الحكم في يد زوجته، لكن الشعب الروسي تساءل إن كان الحكم في الحقيقة بيد (راسبوتين)، ومع استمرار الشائعات حول (راسبوتين) وعلاقته بالإمبراطورة وتأثيره عليها،
قرر الأمير (فيليكس يوسوبوف) –وهو زوج (إيرينا) ابنة أخت القيصر– بصحبة عصابة من أتباعه تخليص روسيا من الرجل، وقد وثّقت قصة قتل (راسبوتين) من قبل قاتله (يوسوبوف) الذي في سيرته الذاتيّة «العَظَمَة المهدورة» Lost Splendor كيف خطط لقتله في إحدى ليالي ديسمبر عام 1916.
قام (يوسوبوف) بدعوة (راسبوتين) إلى حفلةٍ في قصره، ثمّ استدرجه للقبو من أجل تناول النبيذ والكعك، وكان قد دسّ سيانيد البوتاسيوم في كليهما، لكنّ (راسبوتين) استمرّ في تناول طعامه،
وتناول ما يكفي لقتله عدة مرات قائلاً: ”نعم، إنّ رأسي ثقيل وأشعر بحرقة في معدتي.“ وحينما انتهى كان كل ما أثر فيه هو النبيذ الذي جعله ثملا لا أكثر.
قرر الأمير حينها أن يقوم بإطلاق النار عليه فأصابه بالقرب من قلبه، سقط (راسبوتين) لكنه لم يلبث أن فتح عيناه وهجم على (يوسوبوف) مطارداً إياه حتى فناء قصره، وهناك وقعت المواجهة الأخيرة إذ أطلق القتلة على (راسبوتين) أربع طلقات إلى أن تأكدوا من موته،
لكنهم وتحسباً من عودته من الموت مجددا قاموا برمي جثته في نهر (نيفا) المتجمد.
وكما حامت الإشاعات بـ(راسبوتين) في حياته فكذلك لم يسلم منها في مماته، فقيل أنه قد نجا من إطلاق النار ذاك وما كان قد أنهى حياته هو مياه النهر المتجمدة، وقيل في روايات أخرى أنه بقي على قيد الحياة حتى بعد الإلقاء به في النهر.
@threadreaderapp تنسيق
Missing some Tweet in this thread? You can try to force a refresh.

Keep Current with نابليون

Profile picture

Stay in touch and get notified when new unrolls are available from this author!

Read all threads

This Thread may be Removed Anytime!

Twitter may remove this content at anytime, convert it as a PDF, save and print for later use!

Try unrolling a thread yourself!

how to unroll video

1) Follow Thread Reader App on Twitter so you can easily mention us!

2) Go to a Twitter thread (series of Tweets by the same owner) and mention us with a keyword "unroll" @threadreaderapp unroll

You can practice here first or read more on our help page!

Follow Us on Twitter!

Did Thread Reader help you today?

Support us! We are indie developers!


This site is made by just two indie developers on a laptop doing marketing, support and development! Read more about the story.

Become a Premium Member ($3.00/month or $30.00/year) and get exclusive features!

Become Premium

Too expensive? Make a small donation by buying us coffee ($5) or help with server cost ($10)

Donate via Paypal Become our Patreon

Thank you for your support!