ثريد عن أسس فلسفة ماركس..
[المادية الجدلية/الديالكتيكية المادية]
أخذ ماركس نظرية هيغل الديالكتيكية ولكن بشكل مقلوب؛ حيث يرى أن المادة هي جوهر العالم، خلافاً لهيغل الذي يرى أن الروح هي جوهر العالم، حيث كان ماركس لا يرى ان تطور العقل ناتج عن تطور الطبيعة بل العكس تماماً،
حيث أن المادة هي مصدر والاساس كل شيء، والاقتصاد هو العامل الهام في الحياة الاجتماعية والسياسية، إذاً المادة والانتاج هما شرطا تتطور الحياة الاجتماعية والسياسة بوجه عام.
وتقوم المادية الجدلية على القوانين ثلاثة:
1.وحدة الاضداد وصراعها؛ كل شيء يشتمل على طرفي تضاد و يمكن ان يبقى الطرفان على السلام فيمكن ان يولد صراع بينهما، لكن هذا الصراع لن يقضي على وحدة الشيء أو الظاهرة بل يؤدي الى تغلب الطرف المعبر على التقدم على الطرف الاخر هذا هو التطور.
2.الانتقال من التراكم الكمي الى التغير الكيفي أو النوعي؛ تزايد التغيرات الكمية تؤدي الى التغيير الكيفي، و يسبق التحولات الكيفية تحولات كمية بطيئة فالثورة تحول كيفي نتيجة تاريخية ضرورية لتطور بطيء،
ان التغيير من الرأسمالية الى الاشتراكية يحدث فجأة أي بالانقلاب الثوري، بين الانتقال من الاشتراكية الى الشيوعية، فلا يتم فجأة، بل بالتغيير المستمر البطيء.
3.نفي النفي؛ هذا القانون يكشف عن الاتجاه العام للتطور في العالم المادي في تاريخ المجتمع الانساني الذي يتألف من حلقات نفي أو سلب، النظم الجديدة تنفي النظم القديمة فقد قضى مجتمع الرقيق على الشيوعية البدائية،
كما قضى النظام الاقطاعي على المجتمع الرقيق والمجتمع الرأسمالي قضى على المجتمع الرقيق ومن ثمَ قضى المجتمع الاشتراكي على النظام الرأسمالي. وبهذا يعني أن كل نظام يعمل يحمل في طياته مبادئ تكون هي السبب في القضاء عليه.
[المادية التاريخية]
وهو تطبيق للمادية الجدلية على تاريخ ويعني دراسة حياة الاجتماعية عبر التاريخ فالعامل المادي عند ماركس هو المسيطر وهو المؤدي للتطور، وأن المجتمع يتقدم وفقاً لتنظيم الاقتصادي واساليب الانتاج وهو الذي يحدد النظام العام في الدولة وليس ضمير الانسان.
[الصراع الطبقي]
أعتبر ماركس ان الصراع بين الطبقات هو أساس تطور ومحرك التاريخ وأن كل مجتمع ما هو ألا نتيجة لتاريخ الصراع بين الطبقات التي أعتبرهُ العنصر الفعال في تطور المجتمعات، ففي كل المراحل تطور حصل صراع بين طبقات الناتج أصلاً عن طبقة مستغِلة ومستغَلة.
[نظرية فائض القيمة وتراكم رأس المال]
تعرض ماركس في كتابهِ رأس المال لعلم الاقتصاد بهدف الاثبات تناقضات النظام الرأسمالي وآمالهِ الى زوال،
وكان يرى أن قيام نظام رأسمالي على النظام الاقطاعي هو آثر الاختراعات جديدة واتساع الاسواق واحلال الآلات الحديثة مكان الآلات البسيطة والقديمة،
ما يعني تغيير أسلوب انتاج الذي يؤدي الى سيطرة طبقة جديدة من المنتجين الصناعيين والرأسمالين البورجوازيون على الاقتصاد والسياسة وهي التي تمكنها من الاستغلال الطبقة العمالية.
[حتمية الثورة وانهيار النظام الرأسمالي]
لم تكن نظرية ماركس العلمية بعيدة عن التنبؤات المستقبلية فقد كان يرى خلال نظرية انهيار الرأسمالية وقيام مجتمع شيوعي، بأن التأريخ سوف يكمل تطوره وفقاً لنظرية جدلية التاريخية،
وستنشأ طبقة تصارع في النظام الرأسمالي وهي طبقة البروليتارية ضد البرجوازية فكلما تطور النظام الرأسمالي أدى بدوره بزيادة فائض القيمة أي زيادة استغلال الطبقة العمالية ما يعني تراكم الرأس مال وتمركزهِ وتحول الطبقة الوسطى الى عمال فتصبح غالبية الناس عمالاً.
@threadreaderapp تنسيق

• • •

Missing some Tweet in this thread? You can try to force a refresh
 

Keep Current with نابليون

نابليون Profile picture

Stay in touch and get notified when new unrolls are available from this author!

Read all threads

This Thread may be Removed Anytime!

PDF

Twitter may remove this content at anytime! Save it as PDF for later use!

Try unrolling a thread yourself!

how to unroll video
  1. Follow @ThreadReaderApp to mention us!

  2. From a Twitter thread mention us with a keyword "unroll"
@threadreaderapp unroll

Practice here first or read more on our help page!

More from @napoleobonapa

29 Aug
ما الذي يجعل الإنسان سعيداً؟ - ثريد
فيلسوف واحد أفنى معظم حياته محاولاً حل هذا اللغز، إنه أبيقور، الذي أنشأ مدرسة لتعليم السعادة، كان يعيش على الخبز والزيتون ولديه ردائان فقط، لكنه كان سعيداً جداً، فبعد فترة استنتج النقاط التي تجعلنا تعساء، اعتقد أبيقور اننا نرتكب ثلاثة أخطاء عند التفكير بالسعادة؛
أولاً اعتقادنا بأن السعادة تعني الرومانسية و العلاقات الجنسية، لأنه لاحظ أغلب العشاق لديهم مشاعر مؤذية مثل الغيرة، الشك، الألم،.. لكن في ذات الوقت لاحظ ان الصداقات أجمل لأن الناس يميلون للباقة والتواضع مع أصدقائهم، وأن الصداقات تعطي شعور رائع.
Read 9 tweets
27 Aug
لماذا يخاف الفلاسفة مِن الحُب؟
يتعامل الفلاسفة مع الحب، هذا الشعور الإنساني الذي يبدو لنا طبيعياً وفطرياً، على أنه مشكلة وجودية وميتافيزيقية كبرى. هذا عمل الفلاسفة. إخضاع كل شيء للعقلنة، ثم التحليل، ثم الخروج بلا نتائج، على الأقل بالنسبة للحب.
من سقراط إلى آخر فيلسوف، ما يزال الأمر كما هو تقريباً. ويبدو، كما نستنتج من كتاب «الفلاسفة والحب» للفرنسيتين ماري لومونييه وأود لانسولان أن الود مفقود بين الحب وهؤلاء الذين غيّروا البشرية، وغذّوا عقلها وروحها أيضاً، وأن «لا تآلف بين الفلاسفة والحب»... أو لا حب هناك أساساً!
Read 15 tweets
26 Aug
ثريد القصة الكاملة للراهب راسبوتين..
ولدَ (غريغوري راسبوتين) في عام 1869 لعائلة من الفلاحين الذين عاشوا في سيبيريا، ولم يكن ذا نزعة أو حماسة دينية، وقد فشل في أن يصبح راهباً فتزوّج وأنجب ثلاثة أطفال، وبدا مستعداً لإمضاء بقية حياته في مزرعة العائلة إلى أن شعر بالإلهام بعد زيارته لدير وهو في الثالثة والعشرين من عمره،
لكنه لم يترسم في المراتب الكهنوتية (ولم يترك عائلته تماماً)، وبالرغم من ذلك فقد أضحى في مراكز عالية دينياً وذاع سيط قدراته ”الشفائيّة“ الأسطورية.
Read 15 tweets
24 Aug
ثريد شامل على فلسفة فريدريك نيتشه 🔥👇
*إرادة القوة*
نيتشه رفض أفكار الفلاسفة السابقين التي تنادي باحتقار الجسد، لأنها تعبر عن الضعف والانحطاط، فإرادة القوة عند الضعفاء تتمثل في احتقار الجسد والغريزة، إرادة القوة هي سلاح لتحطيم الانحطاط الذي عرفته أوروبا خلال فترة زمنية طويلة،
فالحقيقة نسبية لأنها تعتمد على ما تره إرادة القوة محققًا لأهدافه.
إرادة القوة هي الفكرة النقيضة لإرادة الحياة عند الفيلسوف الألماني “شوبنهاور” الذي يدعو للعزوف عن الحياة لتجنب آلامها، في حين أن “نيتشه” يعلن وفاءه وحبه للحياة.
Read 19 tweets
23 Aug
ثريد فلسفات وفرضيات عن الحياة والموت.. 👇👇
فرضية المحاكاة – Simulated reality؛ أن الحياة هي عبارة عن محاكاة للحاسوب، وهذا الأمر يمكن أن يعمل بطريقتين، الأولى أن وعيك قد تمت برمجته والحياة بمثابة انطلاق الشخص الأول، أما الثانية، تعتبر محاكتها كمحاكاة تاريخية، يتم خلالها تصميم كل شيء في العالم، وإذا كانت المحاكاة تقتصر على
وعيك، فعندما تموت، تصل هذه المحاكاة إلى نهايتها، وأياً كان الذي يدير الأمر، سيستمر في القيام بما يفعله، أو كاحتمال آخر، ربما تتعرض لمحاكاة ثانية تبدأ مجدداً بعد موتك، حيث يمكن أن تعود إلى عيش حياتك السابقة أو أن تعيش في مكان وزمان مختلفين تماماً عن سابقهما، وكل ذلك يعتمد على
Read 12 tweets
20 Aug
انقسمت الفلسفة تاريخيًا إلى مُعسكرين كبيرين: مثالي ومادي. اختلفا حول طبيعة العالم وعلاقته بالفكر، فالأول يرد ظواهر الوجود إلى الفكر (الذات العاقلة)، بل يشك أحيانًا في وجود العالم الخارجي والأشياء من حولنا،
أو يقول بأن وجودها في أفضل الأحوال حقيقة يمكن وصفها بأنها من الدرجة الثانية، بينما يؤكد على أن الأفكار موجودة مُسبقًا بصفتها حقيقة من الدرجة الأولى، وذلك في شكل مُثُل (نماذج) للأشياء جاهزة داخل العقل.
أما الفريق الثاني فيرى العكس، فالعقل أو الوعي (الذات) هو نتيجة لتفاعلات المادة (موضوعات العالم الخارجي)، وبالتالي تُعَد الموجودات المادية موجودة يقينًا، فهي حقيقة من الدرجة الأولى لا لبس فيها.
Read 10 tweets

Did Thread Reader help you today?

Support us! We are indie developers!


This site is made by just two indie developers on a laptop doing marketing, support and development! Read more about the story.

Become a Premium Member ($3/month or $30/year) and get exclusive features!

Become Premium

Too expensive? Make a small donation by buying us coffee ($5) or help with server cost ($10)

Donate via Paypal Become our Patreon

Thank you for your support!

Follow Us on Twitter!