Karim Profile picture
21 Feb, 11 tweets, 2 min read
البعض ينتظر من حزب الله قلب الطاولة على الجميع والدخول بقلب قوي في المعركة مع الفاسدين، لا تنتظر.
طريقة حزب الله مختلفة عن الطرق المعتادة وهي عادة بحاجة الى وقت لكي تتبلور نتائجها.
لا تنتظر من الحزب ان يفرّط بالرئيس الذي وقف امام العالم وشرّع حروب الحزب على المنابر الدولية، لا تنظر منه ان يقلب الطاولة على حليفه الأساسي أمل لأي سبب كان
ويذهب جنى عمره في اعادة السلم الى الجنوب وحفظ البيت الواحد من الفتنة، هو اضعف من ذلك، هو لا يمون على منصته الإعلامية المنار امام غضب بري.
لديهم نظريتهم -التي اثبتت ضعفها- في محاربة الفساد، لكن يداً واحدة لا تصفق، حتى ان سماحة السيد في احدى الخطب نعى محاربة الفساد مسبقاً
حين اعتبر ان جريمة المرفأ هي الإمتحان الأخير وان عدم محاسبة المرتكبين تعني ضياع هذا الأمل ومعه الأمل بمحاربة الفساد.
لذلك لا تتعب نفسك، قم بدورك ولا تنتظر منهم ان يفرطوا بسلامة المقاومة من اجل اي سبب كان، وهذا في الفقه يسمى مبدأ التزاحم،
فالعدو الاسرائيلي اولى بالحرب والجهوزية من اي عدو اخر.
كيف نقوم بدورنا؟ أولاً فلنشطب فكرة الثورة الجذرية من قاموسنا، في هذه البلاد لا مكان للجذرية، لأن الجذرية تعني معاداة اكثر من نصف الشعب ولا امكانية للتغيير بدون هؤلاء. نعم هم من انتخبوا الطبقة الحاكمة،
وهم سيدافعون عنها بأيديهم واسنانهم حين تصل اليها "هتافات الثوار".
شاركت في حراكي ٢٠١٥ و٢٠١٩ والعبرة من هاذين الحراكين انه لا امل بإسقاط النظام، اي نظام اساساً؟
فكرة الثورة جذابة وقد تشعرك انك غافروش او انجولراس من فلم البؤساء، لكن واقعاً لا مجال لهذه الرومنسية هنا،
لا احد يريد التضحية، البعض يحرق نفسه بدل من ان يحرق الفاسدين وازلامهم، في فيديو مضحك مبكي تدخل سيارة تابعة لأحد الأحزاب الى ساحة للثورة ويترجل منها بعض الشباب ويهجمون على ساحة فيها ما فوق ال٢٥ شاب، لم يقف في وجه هؤلاء الا ٣ على الاكثر، وطبعاً هذه حالة من الحالات.
لا احد يريد ان يتلقى لكمة لأجل هذا الوطن والثوار خائفون، الثورة والخوف لا يجتمعان، اما "سقط الخوف" و"الثورة تولد من رحم الاحزان" و"ثورة تشيل ما تخلي" فلا تعدو كونها عبطاً ثورياً رومنسياً. فلنتواضع ولنعترف ان ما لدينا هو حراك "مبدئياً".
كان يمكن أن يكون الحراك في ٢٠١٩ طاقة امل
لو انه لم يُسيّس، ولم يدخل نجوم السياسة الآفلون، وابطال الجمعيات الذين افشلوا حراك ٢٠١٥، والإعلاميين الذين اُتخموا على مؤائد السلطة سنين ليحولوا الساحة المطلبية الى ساحة صراع سياسية.
لذلك الحل في الاتجاه نحو ساحات لا تسيس، وامور جامعة، تهم ابناء الأحزاب كما تهم سائر المواطنين،
كشركة الكهرباء او المصرف المركزي مثلاً. ولا يجب الاعتماد على الإعلام فكل الإعلام في لبنان مسيّس، قد يصور زاوية ويترك اخرى. الإعتماد على السوشيال ميديا افضل واوفر واكثر قوة، السياسيون يخشون السوشيال ميديا وقد اثبتت التجارب هذا.
ولن يجروأ احدهم ان يقف في وجه حراك يضم مناصريه وخصومه والمستقلين امام شركة الكهرباء مثلاً.
من النماذج التي اثبتت نجاحاً، بعض الحركات النسوية، او پول ابي راشد، هذا الرجل يقيم حراكاً لأشهر لأجل شجرة، وله نجاحات بالرغم من قلة افراد حراكه، لماذا؟ لأن قضيته غير مسيسة وغير جذرية.

• • •

Missing some Tweet in this thread? You can try to force a refresh
 

Keep Current with Karim

Karim Profile picture

Stay in touch and get notified when new unrolls are available from this author!

Read all threads

This Thread may be Removed Anytime!

PDF

Twitter may remove this content at anytime! Save it as PDF for later use!

Try unrolling a thread yourself!

how to unroll video
  1. Follow @ThreadReaderApp to mention us!

  2. From a Twitter thread mention us with a keyword "unroll"
@threadreaderapp unroll

Practice here first or read more on our help page!

Did Thread Reader help you today?

Support us! We are indie developers!


This site is made by just two indie developers on a laptop doing marketing, support and development! Read more about the story.

Become a Premium Member ($3/month or $30/year) and get exclusive features!

Become Premium

Too expensive? Make a small donation by buying us coffee ($5) or help with server cost ($10)

Donate via Paypal Become our Patreon

Thank you for your support!

Follow Us on Twitter!